تدور أحداث آخر فيلم صامت لـ "تشارلي شابلن" حول شخصية (المشرد) الذي يفشل هذه المرة في أن يكون عاملًا في خط التجميع بأحد المصانع من فرط سيطرة الآلة على كل شيء فيه، حتى أنه يأكل ويشرب عن طريق ماكينة تم اختراعها خصيصًا لتوفير الوقت والمال، مما يدفعه للعودة إلى الشارع مجددًا، وخوض الكثير من الصعاب في طريقه، حتى يقابل بطريقه فتاة شريدة مطلوبة للعدالة، فيحاولان معاً مواجهة العالم القاسي من حولهما.